YallaKora Lite

موقع ياللاكورة غير مسئول بأي شكل من الأشكال عن المحتوى المنشور او مصدره او صحته وتقع كافة المسئوليات الأدبية والقانونية على عاتق المشترك بمقتضى اشتراكه.

شاركنا في صحافة المدرج

عبدالرحمن طارق

ارحموا ولاد النادي

الخميس, 02 يونيو, 2016, 09:05 م

الآمال لا تصدق أصحابها دائماً، وإنما تكذبهم في كثير من الأحيان، هذه المقولة التى تلفظ بها الأديب الراحل طه حسين، تنطبق على إدارة نادي الأهلي التى دائما ترى أن أبنائه أقل من أرتداء القميص الأحمر، خاصة وان العديد منهم بعد رحيلهم عن القلعة الحمراء، تألقوا بشكل كبير، مما اضطر ادارة الأهلي، بعودتهم الي النادي من جديد، بعد ان رحلوا منه مجانا، ولن يكن اكثر المتفائلين منهم يتوقعوا عودتهم من جديد داخل القلعة الحمراء، التي نشأوا و ترعرعوا داخل جدرانه، ولم يجد الفريق الأحمر لاعب يلعب بأنتماء و بقلبه في صفوفه، وحرصه ان يكون الفريق في المراكز الاولي الا اولاد النادي، فكل شخص مسؤول او قله من الجماهير الحمراء التي تشن هجوما حادا علي اولاد النادي دون سبب فتقول له ارحموا اولاد النادي. ولاد النادي هم الذين يقفوا مع الفريق فمحنته، ويكونوا معه علي المرة قبل الحلوة، يستحملون الكثير ويعنانون اكثر عند خروجهم من داخل جدران النادي ، ولكن بأصرارهم وعزيمتهم، يعودوا من جديد، ولا يتأخرون عن الاحمر في شيء، وهناك العديد من امثال للاعبين التي حصل معهم ذلك، لعل ابرزهم حسين السيد الي يتلقي هجوما مشينا من بعض الاشخاص، و تداول الأخبار الخاطئة في الفترة الأخيره عن نيه الأدارة الاطاحة به نهاية الموسم الحالي، رغم عودته مجددا الي انادي في الموسم الماضي بعد تألقه مع مصر المقاصة والذي اجبر مسؤولو القلعة الاحمراء علي عودته مجددا الي صفوف الشياطين الحمر ليبدأ مشوار جديد و احلام جديدة و لكن سرعان ما تخبر تلك الاحلام، التي شهدت مرحلته في ناشئين تألق لافت، والتي منحه الساحر البرتغالي منول جوزيه الفرصة الاولي بأرتداء القميص الاحمر للعلب بجوار عمالقة الاهلي مثل الساحر محمد ابوتريكة و الزئبقي بركات و الصخرة وائل جمعه و غيرهم من الجيل الذهبي الذي عنق كؤوس افريقيا و الدوري المصري، ولكن كان جوزيه واثقا في قدراته، ولكن لم يستمر مارسيلو كما يلقبه جماهير القلعة الحمراء مع الفريق، وذلك بسبب قله الاماكن المتاحه في قائمة النادي الاهلي في ذلك الوقت، وعند عودته ظهر حسين بشكل مميز للغاية مع النادي الاهلي، ولكن الاصابة ابعدته كثيرا عن مستواه، و بعد ان عاد تتطالب بعد الأشخاص من الأهلي برحليه، بعد شن حملة حاده عليه في الفترة الحالية. لم يكن حسين وحده، يعاني من هذه الاساليب، بل عاني منه الكثير و الكثير من اولاد النادي، ولكن حديثته اعادت الازهان لمطاريد الاهلي الذين اصبحوا نجوما في الدوري المصري، ، بصفة خاصة و الدوريات العالمية بصفة عامة وعلي رأسهم النجم المصري محمد النني الذي يتألق خلال مسيرته مع المقاولون العرب و بازل وصول لارسنال الانجليزي بعد ان تم طرده من الأهلي بحجه ان امكانياته الفنية لا ترتقي بمستوي المارد الأحمر، كما لاقي احمد شكري نفس مصير النني بعد ان تم طرده من النادي الاهلي ليتألق مع سموحة. لم يختلف شهاب الدين احمد لاعب وسط الفريق عن سابقه بعد ان تم ترده من النادي بعد تقديم مستوي جيد مع الفريق سواء علي مستوي المحلي او القاري و لؤي وائل الذي رحل عن الاهلي و احترف في ليرس البلجيكي ثم عاد الي الاهلي ولكن رحل عنهم مجددا للانتاج الحربي، واحمد نبيل مانجا لاعب وسط الفريق التي رحل عن الاهلي ليتألق حاليا مع سموحة، وايمن اشرف ايضا الذي تم طرده من الأهلي ولكن بعدها رحل الي سموحه ليتألق مع الفريق السكندري حاليا. كل هؤلاء من اولاد النادي التي قدموا الكثير و الكثير من اجل مصلحة النادي، وعند رحيلهمم، لم يتحدث لاعب فيهم عن النادي بشكل سئء، في ظل رحيلهم عن القلعة الحمراء بشكل لا يليق بأسم ابن النادي.

موقع ياللاكورة غير مسئول بأي شكل من الأشكال عن المحتوى المنشور او مصدره او صحته وتقع كافة المسئوليات الأدبية والقانونية على عاتق المشترك بمقتضى اشتراكه.

شاركنا في صحافة المدرج

التعليقات

الأكثر مشاركة

تابع ياللاكورة لايت