YallaKora Lite

أغنى لاعب في العالم يفضّل رديف ليستر على حياة الأمراء

فايق البلقية لاعب فريق ليستر سيتي

أحمد فاروق كتب:أحمد فاروق السبت, 06 يناير, 2018, 06:56 م

فضّل فايق البلقية لاعب منتخب سلطنة بروناي أن يتنقل بين أكثر من فريق، ويكافح من أجل مركز أساسي في أحد الفرق الإنجليزية، على أن يعيش أميرًا في بلده، بجوار عمه سلطان الدولة الآسيوية.

تناولت صحيفة "صن" البريطانية حياة فايق البلقية، أغنى لاعب كرة قدم على سطح الأرض، حيث ينتظر الشاب البالغ من العمر 19 عامًا فرصة الظهور بقميص ليستر سيتي للمرة الأولى، بعد مشاركته مع الفريق الرديف.

وبدأ البلقية مشواره مع كرة القدم في فريق نيوبري، قبل الانتقال لأكاديمية ساوثامبتون في الأراضي الإنجليزية، ومنها إلى فرق الشباب في آرسنال وتشيلسي، قبل التوقيع لفريق ليستر سيتي عام 2016.

وينتمي فايق لعائلة ملكية، حيث يجلس عمه السلطان حسن البلقية على عرش بروناي، ويعد أحد أغنى الشخصيات على سطح الأرض، لكن مليارات عائلته وإغراءات الحياة الرغدة لم تمنعه من شغفه بكرة القدم، ليحاول جاهدًا إكمال مشواره مع الساحرة المستديرة.

عائلة فايق البلقية تعيش حياة أسطورية في بروناي

ويمتلك جفري البلقية شقيق سلطان بروناي ووالد فايق ثروة تُقدر بـ 15 مليار دولار، وارتبط اسمه بحياة مليئة بالبذخ، حيث امتلك على مدار حياته 2300 سيارة فارهة، وتناولت بعض التقارير الصحفية قبل أعوام أنباء إنفاقه 35 مليون دولار خلال شهر واحد.

كما نظّم جفري خلال احتفاله بعيد ميلاده الخمسين حفلًا ضخمًا، فاجأ خلاله أبنائه وبينهم فايق الذي كان في السابعة من العمر في ذلك الوقت، بإحضار مايكل جاكسون ليغني لهم في حفل خاص، تقاضى خلاله النجم الأمريكي الراحل 12.5 مليون دولار.

ولعب البلقية 9 مباريات بقميص سلطنة بروناي، ويرتدي شارة قيادة المنتخب رغم حداثة عمره، ورغم ميلاده في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية، وهو ما منحه الجنسية الأمريكية وأتاح له اللعب للمنتخب الأمريكي، إلا أنه فضّل اللعب لمنتخب بلده.

الأكثر قراءة

التعليقات

تابع ياللاكورة لايت